وكالة أنباء الادب العربى
مرحبا بكم فى وكالة انباء الادب العربى

موسوعة شعراء العاميه المصريه / محمود رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موسوعة شعراء العاميه المصريه / محمود رمضان

مُساهمة  وكالة انباء الادب العربى في الثلاثاء فبراير 09, 2016 9:36 am




محمود أحمد رمضان
موليد مدينة الزقازيق - شرقية
سكرتير نادي الأدب بقصر ثقافة الزقازيق
شارك في مؤتمر أدباء مصر بأسوان 2015
شارك في العديد من المهرجانات والأمسيات الشعرية في كرمة ابن هانئ وقصر ثقافة الإسماعيلية والسويس ومحافظات مصر المختلفة
صدر له :
دم مصر – ديوان شعر بالعامية المصرية
شكل تاني – ديوان شعر بالعامية المصرية
أناشيد الصمت – ديوان شعر بالعامية المصرية
























هيكل آدم
طوابير وصفوف
على شئ مرفوض
على شئ مألوف
وحياه بتعيش
وحياه بتموت
وشوارع فارده ايديها ع الأرض
وكأن خيوط بتلف خيوط
وصراخ وسكوت
وأماني بتحبل
من يأس الدنيا
فتخلف إحساس بالخوف
طوابير وصفوف
وأنا واقف في الطوابير
متكرمش
بتبص علي الكائنات
وكأني حرف صغير
في مجلد
شايل كل تاريخ الناس
وكأني معني
محدش لسه وصل له
وكأني هيكل ماشي
علي هيئة آدم
طب ليه أنا حاسس
دايما أني بغيب
وعيوني بتلمع في المشاوير
أسوار وحدود
وبرغم القوة
الساكنه ف شرياني
وبرغم الكون الموجود على شاني
متكرمش فى الطوابير
يمكن علشان
شايف آخر نقطة في بحر الشوف
فبحس بأني بعيد
ولا الوهم اللي بيدخل إحساسي
ساعات بيخليني
أحس بأني ضعيف
وبان العالم
وحش مخيف
























باب الدنيا
الديب واقف علي باب الدنيا
مستني الإنسان
الطالع من رحم الأحزان
كان فاكر إنه حيلقي نخيل
وطيور بتطير في السما ونجيل
وحياه مليانه إيديها بحب الخير
كان نازل بالجسم العريان
مد إيديه الديب
بيحاول يرمي ف جوفه
قوانين الغابة
ويلفلف جسمه بشال الليل
ويركب جوه دماغه شريحه بتأمر بالعصيان
بعد ساعات وايام وشهور وسنين
أصبح بيبص علي الورق الواقع منه
أصبح دبلان
ومشاهد م الدنيا
بتطير حواليه فقاقيع
بتشوفها ثواني عينيه
وخطاوي بتسبق بعض عشان
توصل للتوهان
دخلت رعشه غريبه ف جسمه
بهتت ف عينيه الألوان
أيقن لحظتها أنه كفيف
وأنه ف قلب الرحم الضلمه
كان بيشوف
كان حاسس بامان
من حضن الديب اللي بينتظره
كان حاسس بامان م الخوف



































الفجــــــر
كانت خيوط الشمس
متلونه بلون الوجع
والحزن مشوارك يا جدع
الدنيا حاولت تهزمك
لكنك الواقف
بتصد في جيوش الألم
وبقلبك النازف
بتوجه العزم اللي فيك
حربه في جبهة الظلم
فوق رقاب المدبوحين
واقف يبتسم
بعد الشقا ناموا
ما بيحلموش بالسما تمطر دهب
واللا بالجناين والقصور
كان حلمهم
بيت صغير
لقمه تشبع بقهم
هدمه تستر جسمهم
هو دا كان همهم
زي باقي ولاد بلدنا الشقيانين
كانوا ساعتها ناعسنيين
مستنيين
يشقوا تاني من جديد
دقت علي بابهم أيدين الشياطين
وبين اللي فات
وبين اللي حاصل
خيط بيفصل
بين الحياه والموت
قاموا فتحوا للنهاية
اتكتفوا
لا عرفوا مين خدهم
ولا هُمَّه رايحين فين ..؟!
مشيوا
ومشيوا
ومشيوا
مات السؤال فيهم
والدموع اتحجرت في عينيهم

_________________
اعداد
محمد عبد القوى حسن

maa66aa66@hotmail.com
avatar
وكالة انباء الادب العربى
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى

عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 30/04/2010
الموقع : www.maa66.malware-site.www

http://www.maa66.malware-site.www

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى